Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘مقابلات صحافية’ Category

Untitled-28حوار مع المدربة مريم النعيمي مريم النعيمي:

تعطي قيادات الإمارات الحكيمة المرأة فرصتها في صقل مهاراتها و إبراز وجودها المهني. يسبق مجتمع الإمارات باقي دول الخليج في تجاوز مرحلة تغيير النظرة السلبية تجاه المرأة إلى مرحلة تطوير وتفعيل دورها في بنائه. السيدة مريم النعيمي من دولة الإمارات العربية المتحدة و صاحبة باع طويل في مجال التدريب والتأهيل حيث تزيد خبرتها عن 15عام. استطاعت أن تثبت وجودها وتبني اسماً متميزا في مجال التدريب وسط ازدحام سوق التدريب بالمدربين من مختلف الجنسيات و الكفاءات. وقد كان ل smart ideas هذا الحوار معها للتعرف فيما إذا كان هناك خصوصية في عملية تدريب المرأة الإماراتية ؟ وما معالم تلك الخصوصية؟

1. كيف ينظر مجتمع الإمارات اليوم إلى المرأة العاملة وأهمية تطويرها؟

يؤمن مجتمع الإمارات منذ قيامه بقدرة المرأة على فعل الكثير. وقد تجاوزنا مرحلة تغيير النظرة السلبية تجاه المرأة إلى مرحلة تطوير وتفعيل دورها في بناء المجتمع. حيث تركز قيادات الدولة على تدريبها وتأهيلها وتزويدها بالمهارات بالإضافة إلى تشجيعها الدائم. في حين لا تزال عدة دول عربية وخليجية تعاني من تلك النظرة وآثارها السلبية. 2. كيف تصفين إقبال المرأة الإماراتية على التدريب خلال سنوات خبرتك الطويلة؟ خلال سنوات خبرتي في مجال التدريب كنت أراقب بتركيز إقبال الإماراتية المتزايد على دورات التدريب المختلفة وأنا سعيدة جداً لكونها إنسانة طموحة لا تكتف بالمشاركة بل تسأل دوماً عما يفيدها من دورات ويلاءم مجالها المهني والفكري وتنظر لها بكثير من الترقب واللهفة.

3. ما الفرق بين مشاركتي المرأة ومشاركة الرجل داخل مجموعة التدريب؟ المرأة الإماراتية عضو فاعل داخل مجموعة التدريب أكثر من الرجل بل وتتفوق عليه فيما يخص الاستماع والتركيز الدقيق, حيث نجدها منصتة بتمعن وناقدة لاذعة. تقارن دائماً بين جدول الدورة التدريبية ووقائعها وبين تطلعاتها لتلك الدورة. وكلما شاركت في الدورات كلما زادت قدرتها على الانتقاء و التفكير والنقد و طالبت بالمزيد من التخصيص والجودة. و إني خلال عملي كمدربة أحرص دوماً على أخذ تقيم المتدربات شخصياً؛ لإيماني بقدراتهن على التعبير عن احتياجاتهن واهتماماتهن. 4

. هل هناك خصوصية لتدريب الإماراتية من حيث المكان والمحاضر وتوقيت التدريب؟ الخصوصية التدريبية للمرأة ترتبط بمدى جديتها بالمشاركة وليس بفصلها عن الرجل, فقد تخطت المرأة في مجتمع الإمارات قضية الحرج من الاختلاط, وتجاوزت تحيزها للمدربة دونما المدرب. فشخصية المدرب ومؤهلاته التدريبية هي الحكم هنا. سواء كان رجل أو كانت امرأة. حيث على المدرب التحلي بأخلاق عالية في التعامل مع السيدات, وكفاءة مهنية عالية, بالإضافة إلى القدرة على الإقناع وامتلاك مهارات عالية في التواصل. أما فيما يخص توقيت التدريب فأغلبية السيدات يفضلن التوقيت الصباحي لأنهن يخصصن أوقات المساء للواجبات العائلية.

5. خلال دورك التقييمي كمدربة ما الفرق بين نتائج تدريب السيدات ونتائج تدريب الرجال؟ لقد تفا جئت بردود الأفعال السلبية للمجموعات الرجالية التي قمت بتدريبها لكوني امرأة أولاً, ولغياب الرابط بين موضوع دورة التدريب ومجالات تخصصاتهم ثانياً والأخير ي}خذ على مؤسستهم التي رشحتهم للخضوع لمثل هذه الدورات وغياب التنسيق الفاعل فيها. أما تجربتي الطويلة مع السيدات فقد زادتني أملاً وحماسة وخاصة خلال دورة الجودة في المطالعة والبحث التي ضمت 60 معلمة واستهدفت أكثر من 800 طالبة وقد طبقت الدورة خمس مرات بهدف تغيير أولويات الإدارات والمعلمات والطالبات, وقد كان لها أثر الانقلاب.

6. متى قد تفشل عملية التدريب ؟ تفشل عملية التدريب عندما تمارس من قبل أناس غير مؤهلين وعندما يغيب الرابط بين بين موضوع الدورة وبين تخصصات المتدربين كما ذكرت سابقاً. ونستطيع القول أن ممارسة الهواة لمهنة التدريب تعد أحد مطبات عملية التدريب على مستوى العالم. الأمر الذي يؤثر على مصداقية المهنة والمؤسسات التي تنظم دوراتها. حيث على المؤسسة أن تتحرى جميع المعلومات عن المدرب قبل اعتماده, كما عليها مراقبة عملية التدريب وضبط إيقاع عملها. 7. ما هي رؤيتك لدور المرأة الإماراتية في صناعة مستقبل الإمارات؟ المرأة هي الأم والأم مدرسة الأجيال منذ بداية التاريخ وفي كل المجتمعات القبلية والحضرية والزراعية… فهي اللاعب الأخطر وليس المشارك. فالمرأة تمتلك الذكاء الفطري والقدرة على العطاء والعمل بوعي مسئول. وإني أرى في المرأة الإماراتية تابعاً جيداً وقائداً جيداً, فهي واثقة من نفسها خالية من عقد النقص. وبعيداً عن التحيز لبنات جنسي فأن أحب أن أقول ما أرى وألاحظ وقد لاحظت خلال سنوات خبرتي إصرار بنت الإمارات على إثبات وجودها وتفعيل دورها الهام في بناء وطنها. وإني أكيدة أنها ستحقق الكثير من النجاحات وستتقلد المزيد من المناصب الرفيعة في المستقبل القريب إنشالله.

Advertisements

Read Full Post »