Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for the ‘إصدارات للعائلة العربية اليوم’ Category

Untitled-2

لقطة كرتونية من كتاب أجمل الفتيات

الكاتبة مريم عبدالله النعيمي

توزيع مكتبة البيروني دبي

مكتبة العبيكان السعودية

Advertisements

Read Full Post »

غلاف أقسى من العنوسةكتاب أقسى من العنوسة

إنتاج مؤسسة قيم للإنتاج العلمي

الكاتبة : مريم عبدالله النعيمي

توزيع : مكتبة البيروني دبي

مكتبة العبيكان المملكة العربية السعودية

 

 

صدر حديثا للكاتبة والباحثة مريم عبدالله النعيمي كتاب جديد بعنوان ( أقسى من العنوسة) وهو متوجه للأسرة العربية ويهدف لترسيخ قيم التعاون بين الزوجين وتحقيق معنى التكامل في الأدوار وتحمل المسؤوليات في محيط الأسرة

في مقدمة الكتاب الذي بلغ عدد صفحاته من القطع المتوسطة تقول الكاتبة : يقدم  كتاب أقسى من العنوسة معان ومفاهيم لحياة أكثر أمنا واستقرارا لكلا الطرفين الرجل والمرأة طالما فهمت عناصر بناء البيوت السعيدة  وطالما كان هناك حرص على وضع الأمور في مواضعها الصحيحة وتسمية الأشياء بأسمائها فالأنثى كالرجل لها الحق الكامل في تقرير نوع حياتها الذي تريد ما دامت ملتزمة بموازين الشرع ودائرة في فلك الإسلام ولا ينقص من قدرها ولا يضعف من مسيرتها الجادة تأخر الفرص في العثور على الرجل المناسب للارتباط به فذلك رزق من الله والخيرة فيما اختاره المولى لها ومن يدري فلعل الرجل المناسب سيأتي بعد حين وما تأخر إلا لحكمة بالغة واختيار إلهي لتلك الفتاة المؤمنة.

يحتوي الكتاب على أكثر من ثلاثين موضوعا أسريا ومن عناوين الكتاب نقرأ هذه العناوين ( أسس بناء الأسرة /أسئلة الفتاة/ إفلاس عاطفي/ لحظة من فضلك /أين الحل وما هو؟ /الأسرة الممتدة في ذمة الله/من معادلات الفشل الأسري/ الالتفاتة الذكية /هؤلاء يحيطون بك/الثقلاء في مواسم الأفراح/ أقوياء الشخصية/ الحق المر/صور من واقعنا /الحلفاء أولا/ نتائج مشرقة للتفكير الإيجابي /الزواج فوق رمال متحركة /ورقة عمل /الطلاق العاطفي

يجمع الكتب ما بين الطرحين النظري والعملي وقد حوى أكثر من عشرين تدريبا للمرأة وللرجل بغرض تكوين رؤية شاملة لأسس ومقومات الحياة الزوجية السعيدة.

متوفر لدى :

مكتبة الأسرة السعيدة دبي

مكتبة الأمة للتسجيلات الشارقة

مكتبة الهدى

ومكتبة دار الأمان أبوظبي

مكتبة دار السعادة العين

مكتبة الإبداع رأس الخيمة غلاف أقسى من العنوسة

Read Full Post »

غلاف أجمل الفتياتكتاب ( أجمل الفتيات )

إنتاج مؤسسة قيم للإنتاج العلمي

 

الكاتبة : مريم عبدالله النعيمي

توزيع : مكتبة البيروني دبي

متوفر لدى :

مكتبة الأسرة السعيدة دبي

مكتبة الأمة للتسجيلات الشارقة

مكتبة الهدى

ومكتبة دار الأمان أبوظبي

مكتبة دار السعادة العين

مكتبة الإبداع رأس الخيمة

 

صدر حديثا للكاتبة مريم عبدالله النعيمي كتاب ( أجمل الفتيات) وهو موجه للفتيات من سن12-20عاما  وفي مقدمته تقول الكاتبة على لسان إحدى شخصيات الكتاب :” حائرة أنا فيما يدور حولي ، مشتتة النفس خائرة العزم ضعيفة الهمة.

لست أدري كيف أرى نفسي بل لم أعد أعثر عليها ، فنفسي الصافية التي عرفتها في الطفولة وبدايات مرحلة المراهقة بدأت أفقدها شيئا فشيئا.

لم تعد تلك البراءة صبغتي وسمتي ، ولم يعد الحديث البريئ لوني المفضل وتغيرت اهتماماتي وتغير معها ميزان علاقاتي وصداقاتي.

لقد تغيرت كثيرا ولم أعد أعرف ماذا أريد ولا كيف أحقق ما أريد.

في مجالس الفتيات التافهات أجدني ألهو وأمرح معهن ضحكاتنا عالية وأحاديثنا صاخبة وكلماتنا مدوية لا لون لها ولا مذاق.

وفي جلساتي مع أخواتي في المنزل أجد نفسي أسمو بسمو الأحاديث الراقية التي تتناقلها شفاههن التي ألفت قراءة كتاب الله واعتادت أن تذكر الله سرا وعلانية.

مع الصخب والتفاهة موجودة بدمي ولحمي ، ومع الخير والجد والدعوة الصالحة أشارك كمستمعة جيدة لكنها لا تعرف كيف تدخل في حوار علمي مسؤول !!

بين صوت الفراغ الذي يتزلزل في أعماقي ، وبين نداء الخير الذي يغلف شقيقاتي حرت وحار دليلي.

مشدودة للعالمين أنا مهتمة بالفئتين كأني ألعب على الحبلين والله ولا أدري في أي مرسى سترسو سفينتي أو أي وجهة تريد!!

ما الذي يجعلني هكذا مشتتة النفس غير قادرة على اكتشاف طريقي الحقيقي ، وتحديد هويتي الخاصة؟

كيف أقبل على نفسي أن أكون مزدوجة الشخصية إلى هذا الحد؟

كيف أتحول بين عشية وضحاها لفقاعة يجرفها اليم في أي اتجاه دون أن يكون لي أدنى قدرة على المقاومة؟!!

إن حيرتي لتزداد ، والرؤية أمامي تبدو غير صافية ولست أدري كيف أرتب أفكاري وأحدد ما أريد من الحياة بدقة خاصة وأن صديقاتي غير مؤهلات لمساعدتي في بناء شخصيتي .

إن اهتماماتهن الفارغة لن تساعدهن على ترتيب أفكارهن بشكل صحيح وفاقد الشيء لا يعطيه فكيف أنتظر العون ممن هن أصلا بحاجة ماسة لمساعدة حقيقية .؟!!

وبعد هذا الحوار الطويل مع النفس على لسان تلك الفتاة توجه الكاتبة سؤالا لكافة الفتيات قائلة:

هل بإمكانك يا فتاتي أن تساعدي هذه الفتاة على تنظيم أفكارها بشكل جيد وتحسين قدرتها على اختيار صديقاتها ؟!!

تتنوع موضوعات الكتاب إلى مواد تثقيفية وتهذيبية وقصص واقعية ومن بين عناوين الكتاب نقرأ العناوين التالية ( حديث فتاة في العشرين إلى نفسها/ لجمال فكرك ونضارته/ لجمال عقلك / اللذين أضاؤوا حياتنا/ ما هي أهدافك في الحياة /فوارق ومسافات / الإيحاء/ أي الفتاتين صديقتك/ بين الثقة والاحترام / دائرة الوقت / دعوة للإنقاذ / ما يساعدك على تكوين مناعتك النفسية / هل أنت شخصية متعاونة / ومن عناوين القصص جوزاء والموظف الهرم

عدد صفحات الكتاب 124 صفحة

 

 

 غلاف أجمل الفتيات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Read Full Post »

غلاف دعوة للتميزقالوا عن كتاب دعوة للتميز

 

متوفر الآن في كافة فروع مكتبة العبيكان بالمملكة العربية السعودية

كتاب: دعوة للتميز ( للطلبة والطالبات من سن 13-18عاما )

للكاتبة : مريم عبدالله النعيمي

 

   لقد تلقيت كتابكم القيم والذي يحمل عنوان دعوة للتميز ببالغ السرور ولفت نظري طرحكم النابع من فكر إبداعي  , كما أنه يتمتع بأفكار جديدة تتسم بالجانب التطبيقي العملي وإنني شديدة الإعجاب بطريقة الإخراج وعنايتك البالغة بتنمية الذائقة اللغوية والإرتقاء بالفكر من أجل جيل يمتلك ناصية الاستثمار والإنتاج والجودة في المطالعة والبحث والبناء

د/ لطيفة الكندري

لفت نظري هذا الكتاب من اللحظة الأولى فأسلوبه المتميز في الإخراج حفزني على تقليب صفحاته وحينما قرأت العناوين انجذبت إليه أكثر هذا وحينما اقتنيته لم أستطع تركه حتى قرأته كاملا ، أنا أتطلع إلى العدد القادم من سلسلة اللهو الفعال لكي أواصل الرحلة مع الأفكار التي أثارها هذا الكتاب                                   انتصار عيسى مدرسة تربية إسلامية

حينما وجدت ابنتي كتاب دعوة للتميز في المنزل نسيت نفسها وأخذت تقلب صفحات هذا الكتاب وتمعن في قراءته باهتمام لافت حتى إني طلبت منها أن ترجئ القراءة حتى تنتهي من فترة الاختبارات هذا الكتاب له مغناطيس خاص يجذب القارئ نحوه

مريم عويضة ولية أمر

لقد شدني في كتاب دعوة للتميز لغة الكاتبة وأسلوبها العلمي الذي ذكرني بسلف الأوائل وحينما انتهيت من قراءة الكتاب عزمت على الاتصال بالمؤلفة الأستاذة مريم النعيمي لأبدي لها إعجابي الشديد بالأسلوب المتميز والإخراج الرائع لكتاب دعوة للتميز

هاجر الحوسني

طالبة في الدراسات العليا بكلية الدراسات العربية والإسلامية بدبي

لدي حرص شديد على اقتناء كافة إصدارات الكاتبة مريم عبدالله النعيمي وقد وجدت في إصدارها دعوة للتميز إضافة نوعية وقيمة إضافية يحصل عليها القارئ بطريقة جديدة وناجحة

منى محمد حسن الشيخ/ ولية أمر

حينما استغرقت في قراءة كتاب (دعوة للتميز ) وشعرت أني قد وصلت لجزئه الأخير شعرت بالرغبة في الإبطاء خشية الانتهاء منه وخروجي من حالة الشعور بالاستمتاع التي ظفرت بها وأنا أقرأ كتاب دعوة للتميز .

جميلة إسماعيل الزرعوني

عضوة  بمؤسسة قيم للإنتاج العلمي

هذا الكتاب يتحدى القارئ ، يشحذ ذهنه ، يطلق طاقته الفكرية يجعله قارئا متفاعلا ومتصفحا نشطا ، لقد أطلقت فينا يا أستاذة مريم النعيمي شحنة من النشاط الذهني التي لم نألفها من قبل .

أمينة صالح

محررة بمجلة المعلم الإماراتية

حينما عرضت كتاب دعوة للتميز على طالباتي بالصف الثالث الإعدادي بادرن مسرعات بشراء كتاب دعوة للتميز وفي لحظة واحدة تم شراء قرابة سبعين نسخة مما أذهلني وجدد لي ثقتي بالجيل الجديد ، وبعد أسبوع من اقتناء طالباتي للكتاب قدمن عرضا تحليليا مشتركا له ووجدت أن شرارة الإبداع قد قدحت من جديد لتخرج لنا جملة من الأفكار الناضجة التي حفزها على الظهور قراءة كتاب دعوة للتميز.

                           عواطف محمد صالح / مدرسة لغة عربية

Read Full Post »

غلاف دعوة للتميزلقطات من كتاب دعوة للتميز

 

هل لديك أفكار للحل ؟

 

المصدر:   كتاب دعوة للتميز

الكاتبة : مريم عبدالله النعيمي

توزيع : مكتبة البيروني –الإمارات

مكتبة  العبيكان- المملكة العربية السعودية

الطبعة الأولى 2006م

هذه المشكلة حقيقية وقد تسبب وجودها في انحسار مكانة الأمة العربية كأمة منتجة للمعرفة ومصدرة لها

ببساطة العرب لا يقرؤون وبالتالي فقد عجزوا عن صناعة الأفكار وأصبحوا مقلدين لغيرهم بدل أن يكونوا معلمين للعالم أجمع

هل لديك حلول حتى يعود العرب للقراءة من جديد؟

ما هي هذه الحلول ؟

ما طبيعتها ؟

من هم المرشحون لينضموا لفريق صنّاع المعرفة في العالم العربي؟

هل هم الناشرون ، هل هم أصحاب المكتبات الخاصة ؟

هل هي المكتبات العامة ؟

من؟

ما واجب الآباء والأمهات إزاء إيجاد حلول لهذه المشكلة ؟

ما هو واجب المعلمين والمعلمات؟

وما هو واجب مديري ومديرات المدارس؟

هل تعتقد أن على الصحافة المطبوعة أن تساهم في حل هذه المشكلة ؟

ما هي اقتراحاتك لتقوم الصحيفة بواجبها في هذا الدور؟

المواقع على الشبكة الالكترونية هل عليها واجب في تصحيح هذا الخلل؟

القنوات الفضائية العربية هل تعتقد أن بإمكانها أن تساهم في إيجاد حلول لهذه المعضلة؟

هل تعرف أسماء باحثين وكّتاب قدّموا اقتراحات عملية لتحسين قدرة الفرد العربي على تطوير علاقته بالكتاب؟

هل قرأت شيئا من إنتاجهم المكتوب ؟

ماذا عن الإنتاج المسموع هل هناك ألبومات سمعية متخصصة  تناقش أزمة المطالعة في العالم العربي؟

هل سمعت بعض تلك الإصدارات ؟

على أية حال هذه دعوة أوجهها إليك لتكون أحد المساهمين في علاج أزمتنا الحالية في متابعة الكتب ؟

والصفحات الأربع التالية أرجو أن تتسع لتستقبل أفكارك الرائعة وجهودك المتميزة في علاج ظاهرة العزوف عن مطالعة الكتب بعالمنا العربي؟

 غلاف دعوة للتميز

Read Full Post »

من أجل الأسرة العربية اليوم

من أجل الأسرة العربية اليوم

Read Full Post »

احجز نسختك لم تحب

Read Full Post »